أنا عبد الله صقر , رجل عجوز لكنى بقلب شاب , أعنى أننى يملآنى الشعور بالأمل والتطلع لحياة أفضل , حاصل على بكالوريوس علوم 1971 م , عملت بالتدريس , وبعد أن تخرجت من الجامعة , ألتحقت بالقوات المسلحة كضابط أحتياط , أشتركت أشتراك فعلى بحرب أكتوبر وأصبت أصابة أثرت على الرؤية , ولكنى والحمد لله أستطيع أن أرى , ولذا يخوننى كثيرا الحروف وبعض الهمزات والنقاط , ولذا ألتمس عذرا من السادة القراء الآعزاء , عمرى يقارب الخمسة والستين عاما , ولكنى أهوى الكتابة فى جميع المجالات الآدبية والسياسية والدينية , لى من الآبناء أربعة /نهم الدكتور طارق والمحاسب مودى والمحامية ريهام والمحاسبة دارين ..... وللأسف كلهم لا يميلوا للقراءة كبقية الجيل . كم أنا أشعر بالسعادة بأنضمامى إلى جريدكم الغراء ..... كتبت للأطفال حين عملت فى الخليج كمدرس , ولكنى أقتصرت على الكتابة لعلها تفرغ ما بداخلى من مكنونات .

عبدالله صقر

الحرية ليست همجية الحرية ليست همجية
كنا فى حاجة ماسة للحرية ولكن بنفهمها على أنها همجية الحرية ملك الجميع وما فيها خصوصية ولا هى فوضى ولا عنترية ولا هى تبع أحد من البلطجية ولا هى ملك أحد من البشرية والحرية لا تعنى الكراهية والعدوانية ولا التسيب كالبهائم فى البرية الحرية إلتزام الحرية إحترام هى محافظة عل
2012 17 Jun - تعليقات (٠) Reading img ١٦٧٥
حكايتنا مع المفسدين حكايتنا مع المفسدين
ناس كانت عايشة فى قصور وناس كانت عايشة فى قبور !! وناس بتشرب خمــور و ناس بتأكل الكارى وناس بتشرب مياه مجارى ولو أتكلمنا قالوا لنا هو ده اللى جارى جابوا لنا أكل مســــرطن طعام مليان أشعة ومعفن كل ده عشان الفلوس ماهو الفلوس ممكن تشترى النفوس النفوس عندهم زى الناموس
2012 16 Jun - تعليقات (٠) Reading img ١١٦٦
كلام موجه للرئيس الجديد كلام موجه للرئيس الجديد
لو عاوز تبقى رئيسنا صحيح لازم تقف وتتحدى الريح وتبقى بنى أدم موش كذاب وتبقى كمان صريح لو عاوز تبقى كبيرنا لازم تعمل دائما حسابنا وتأمن لينا سكنا وما تخلناش ننام على رصيف وتبقى سياسى وكمان حريف وتأمن لينا رزقنا , ولكل واحد تجعله رغيف ( خبز ) وتبقى إنسان عادى وموش طما
2012 16 Jun - تعليقات (٠) Reading img ١٢٦٦
يغتالنى الآشتياق يغتالنى الآشتياق
حين أشتاق إليك يلاحقنى سحر عيناك تتعثر كلماتى فى شفتاى ويغتالنى صمتى وتتساقط حروفى وتتوه أشجانى وتتهاوى مشاعرى كأوراق شجر الخريف .................... سرعان ما أتمالك نفسى وأسيطر على حزنى من حرقة الآغتراب أحاكى غربتى ربما تأتينى أنت بعد لحظة أو ساعات في
2012 15 Jun - تعليقات (٠) Reading img ١٣٧٤
أهمية اللعب للطفل أهمية اللعب للطفل
الطفل يحب دائما اللعب , لآن مرحلة الطفولة هى المرحلة التى تتسم باللعب, ففى مرحلة الطفولة وبالذات المبكرة نجد الطفل يركض وبلعب ويصرخ مفعما بمشاعر جياشة كلها سرور ومرح . الطفل دائما لديه طاقة حركية ويريد أن ينفث عن طاقته الكامنة , فكيف بنا أن نحرمه من اللعب ونحدد حركته ؟ لا يصح لنا أن نكون حجر عثرة أم
2012 14 Jun - تعليقات (١٣) Reading img ٢٩٣٨
أن الآوان أن ترحلى أن الآوان أن ترحلى
أرحلى أن الآوان كى ترحلى فقلبى عافاكى واليك لم يهتدى أرحلى أهجرى أقتلى لا يهم فقد قتلتينى ألف مرة فى مقتلى ........ لم يعد لى قلب يهواكى فكل شيئ عندى يستوى أرجوكى أن ترحلى فقد ان رحيللك عنى فقلبى عافاكى وإليك لم يهتدى منذ أن عرفتك وأنت لقلبى
2012 14 Jun - تعليقات (٠) Reading img ٢١٨٠
خفت عليك من الضياع خفت عليك من الضياع
نقوش على جدار قلبى تكونت لدى حين رأيت عيناك زائغة أيقنت أنك حائرة سرعان ما تولد فى عروقى هدير عاصف لم أستطع صده وتولدت فى أوردتى دماء كالبركان مزقت أشلائى وسالت دموعى من بين مقلتاى , وتاهت منى أفكارى حين رأيت حزنك الدفين ودموعك الطاهرة تسيل على وجنتاك
2012 13 Jun - تعليقات (٠) Reading img ٢٦٥٧
رأيت الله رأيت الله
إنى أرى الله ... فى عظمة الخلق فهو رافع السموات بلا عمد ...... إنى أرى الله الذى هو ربى .. أراة فى طفلى وفى عمرى وفى سريان البحار والانهار , وفى خلقه للبشر ........... إنى أرى الله لبراعته فى خلق السموات والارض إنى أشعر بعظمته فى خلقه لقلبى ورئتى وكبدى .....
2012 13 Jun - تعليقات (٠) Reading img ١٢٦٢
التسامح يمحو سواد القلوب التسامح يمحو سواد القلوب
بالطبع أن هناك قلوب غليظة لا تحمل بين طياتها أى نوع من الأمن النفسى ومساحة من التسامح , هذه القلوب دائما تتوشح بوشاح السواد والظلمة على قلوبهم , لآنها تكون عمياء لا ترى إلا القتامة أمام أعينها , فهى لا تعرف التسامح إطلاقا . دائما الآنسان المتسامح يتحمل حماقات الآخرين وأخطاءهم ... التسامح يمحو غلظ
2012 12 Jun - تعليقات (٢) Reading img ٧٤٢٤
الآيادى الحنونة الآيادى الحنونة
نمت ذات ليلة حلمت بأن هناك أنفاس تقترب منى تنهدت طويلا كى أتأمل تلك الآنفاس لمن هى ؟ إنها ليست غريبة عنى أعترانى قلق فظيع لآنى لم أستطع أن أستدل على تلك الآنفاس الدافئة كما أمتدت لجسدى ذه اليد وتحسستنى بشئ من الحنان أستشعرت بأنها ليست غريبة عنى لكنها أصبحت فى غيابات الزمن يد حنون ...
2012 11 Jun - تعليقات (١٤) Reading img ١٧٦٥
١ ٢ ٣ ٤ ٥ ٦ ٧ ٨ ٩ ١٠ ١١ ١٢ ١٣ ١٤ ١٥ ١٦ ١٧ ١٨ ١٩