مخرج مسلسل "فريج": وصلتُ إلى العالمية!

مخرج مسلسل "فريج": وصلتُ إلى العالمية!
 

خلال استضافته في برنامج "هلا وغلا" الذي تقدّمه ناديا بركات على قناة "أبوظبي الإمارات"، أعرب محمد سعيد حارب عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حظي به المسلسل الكرتوني الشهير "فريج" على مدى سنوات. علماً أنّ "فريج" يُعتبر أول مسلسل كرتوني إماراتي يُعرض بتقنية ثلاثية الأبعاد.
وأضاف المخرج الإماراتي أنّ هناك أسباباً عديدة لنجاح المسلسل. بالإضافة إلى كونه أول مسلسل كرتوني إماراتي ثلاثي الأبعاد، فإنّه يتناول قضايا اجتماعية حياتية من قبل شخصياته الكوميدية بطريقة ساخرة ونقدية.
أيضاً نفى محمد وجود خلافات بينه وبين حيدر محمد مخرج مسلسل "شعبية الكرتون" الذي يتولى أيضاً إخراج مسلسل كرتوني. وأشار إلى أنّ هناك منافسة بينهما على تقديم الأفضل. وأكّد بأنّ مسلسله يختلف كثيراً عن مسلسل حيدر في العديد من النقاط أبرزها أنّ عمله ثلاثي الأبعاد بينما مسلسل حيدر ثنائي الأبعاد.
مشيراً إلى أنّ من يحكم على نجاح العمل أولاً وأخيراً هو الجمهور.
كما اعتبر بأنّه بلغ العالمية من خلال تخصصه بمحليته، واستشهد بنجاح مسلسله "فريج" الذي استخدم فيه تقنيات عالمية ليستمر عرضه خمس سنوات.
وعن نجاح مسرحية "الفريج" التي قدمها وحملت عنوان المسلسل، كشف بأنّ ميزانية المسرحية بلغت 60 مليون درهم إماراتي،
ووصل عدد العاملين فيها إلى 300 فرد. واعتبر أنّها تجربة لا تتكرر خصوصاً أنّ عدد المشاهدين الذين تابعوا العمل الذي عرُض على مدى 19 يوماً فاق الـ 20 ألف متفرج.
وخلال اتصالٍ هاتفي، أعربت بلقيس أحمد فتحي عن سعادتها بصداقتها مع محمد، مؤكدةً بأنّه استطاع كسر القاعدة التي تقول بأنّ "الفن الأجنبي أفضل من العربي"، وأشارت الفنانة اليمينة إلى إمكانيات محمد الفنية وفكره الموسيقي والإخراجي وأدائه في التمثيل وتقديم البرامج، واصفةً إياه بـ"المتكامل".
وكشفت بلقيس عن تعاونٍ فني بينهما من خلال أغنية يتم التحضير لها ستكون من كلمات محمد.
من ناحيةٍ ثانية، أعلن محمد أنّ "مؤسسة الدوحة للأفلام" اختارته لتحويل فصل من فصول رواية "النبي" لجبران خليل جبران إلى فيلم رسوم متحركة ضخم تنتجه سلمى حايك. وأكّد بأنّه سيعمل مع مجموعة من أبرز المخرجين الحائزين جوائز أوسكار، أبرزهم المخرج روجر آلرز الذي سبق أنجز الفيلم الشهير "الأسد الملك"، أو "The Lion King".
وعلى صعيد دور عائلته في نجاحاته، كشف محمد بأنّه تعلم من والده الطموح وحب العمل، مؤكداً بأنّه لولا والده لما استطاع أن يكون متواجداً هنا.
يشار إلى أنّ محمد احتفل بعيد ميلاده قبل يومين، لكن أسرة البرنامج أرادت الاحتفال معه مجدداً، خصوصاً أنّ وجوده تزامن مع عيد ميلاد مقدمة البرنامج ناديا بركات.

المصدر: أنا زهرة
تاريخ النشر :- Mar 23 2012

تعليقات القراء