ماذا لو وجدت صورتكِ وأنت مريضة على علبة دخان؟

ماذا لو وجدت صورتكِ وأنت مريضة على علبة دخان؟
 

تقدم رجل إسباني بشكوى ضد السلطات الصحية في بلاده، بعد أن اكتشف صورة له أثناء خضوعه لعملية جراحية على إحدى علب السجائر. وقال الرجل (54 عاما) لصحيفة “لا فوز دي غاليسيا” المحلية: هذا أنا.. لا بد أن هذه الصورة تم التقاطها قبل ثلاث سنوات أثناء خضوعي لعملية جراحية. قدمت شكوى للشرطة من أجل إزالة صورتي عن علب السجائر ومنع استخدامها ثانية. وأضاف الرجل، الذي أقر بأنه كان مدخنا، أن “العملية الجراحية التي خضعت لها لا علاقة لها بأي مرض مرتبط بالتدخين، بل كانت عملية زراعة معدن التيتانيوم في عمودي الفقري لتثبيت الفقرات”. ونشرت صورة الرجل وفي فمه أنبوب تنفس على علبة السجائر ورافقتها رسائل صحية تحذيرية مثل: التدخين يتسبب بأزمات في القلب، والتدخين يسبب لك العجز. وقالت السلطات الصحية في غاليسيا، ردا على اتهامات الرجل، إنها تستخدم نوعا آخر من أنابيب التنفس الجراحية، وبالتالي لا يمكن لهذه الصورة أن تكون التقطت في أحد مستشفياتها. ولا تعد هذه الشكوى الأولى من نوعها ضد استخدام صور أشخاص لنشرها على علب السجائر مع رسائل صحية تحذيرية، ففي يونيو الماضي، صدم البلجيكي سيرج نيزيت عندما رأى صورة لوالده، المتوفى منذ ست سنوات، على علبة سجائر. وقال نيزيت إنه تلقى اتصالا من أمه تقول له فيه “وجدت صورة لوالدك على علبة سجائر”، فتوجه مباشرة إلى كشك سجائر لشراء علبة، وهو يأمل بأن تكون أمه قد خلطت بين صورة والده وشخص آخر. وأوضح: صعقت، إنها صورة والدي، فكرت مباشرة بابني وباحتمال أن يرى هذه الصورة، لا أريده أن يرى جده بهذه الحالة، إنها صورة شخص على فراش الموت. وتقول المفوضية الأوروبية إنه تم الحصول على موافقة مسبقة من كافة الأشخاص الذين تم استخدام صورهم.

المصدر: أنا زهرة
تاريخ النشر :- Jan 26 2017

تعليقات القراء