تغير رائحة العرق: يدق ناقوس الخطر!

تغير رائحة العرق: يدق ناقوس الخطر!
 

ذكرت مجلة “بريجيت” الألمانية أن تغير رائحة العرق يدق ناقوس الخطر؛ حيث أنه ينذر بالإصابة ببعض الأمراض؛ فإذا اتخذ العرق رائحة تشبه رائحة البول بعض الشيء، فيشير ذلك إلى مشاكل الكلى.   وأضافت المجلة في موقعها الإلكتروني أنه إذا اتخذ العرق رائحة الأمونياك “غاز النشادر” النفاذة، فينذر ذلك بالإصابة بمشاكل الكبد.   وإذا اتخذ العرق رائحة السمك، فيعد ذلك علامة على الإصابة بأحد أمراض الأيض، مثل ما يعرف “بمتلازمة رائحة السمك”.   أما إذا اتخذ العرق رائحة الخل بعض الشيء، فيعتبر ذلك مؤشرا على الإصابة بقصور في وظيفة الغدة الدرقية.   لذا شددت “بريجيت” على ضرورة استشارة الطبيب في حال ملاحظة تغير رائحة العرق إلى أحد هذه الروائح للتحقق من السبب الكامن وراءها. للمزيد: ما أسباب حكة فروة الرأس؟ أفكار لتناول الكستناء في الشتاء توقفي فوراً عن شرب الحليب في هذه الحالات!

المصدر: أنا زهرة
تاريخ النشر :- Jan 26 2017

تعليقات القراء