أمريكا: غرامات للتضليل بمنتجات تنحيف

أمريكا: غرامات للتضليل بمنتجات تنحيف
 

اتهمت المفوضية الفيدرالية للتجارة بالولايات المتحدة أربع شركات أمريكية لإنتاج مواد مخصصة للتنحيف بالدعاية المضللة عن منتجاتها لتخفيف الوزن.
وقالت جيسيكا ريتش، مديرة قسم حماية المستهلك بالمفوضية: قرارات خفض الوزن سهلة لكن صعبة التنفيذ، وفرص تحقيق ذلك بنجاح، عن طريق نثر شيء على الطعام، أو باستخدام كريم أو تناول مكملات، تتراوح بين الضعيفة والمعدومة.. فهي لا تقوم على أسس علمية."
وتتهم الوكالة الحكومية أربعة شركات متخصصة بمنتجات تنحيف هي: "سينسا انك"، و"لينسبا ال ال سي"، و"لوكيتان" و"هتش سي جي دايت دايركت"، وقد توصلت لتسوية مع الأولى، وأخرى جزئية مع الثانية.
وتزعم "سينسا" أن منتجها، المُجاز علميا ويتم نثره على الطعام، يؤدي للشبع وتقليل الإحساس الجوع، ما يقلل من حجم الوجبة المتناولة وبالتالي إنقاص الوزن بـ30 باوندا خلال 6 أشهر دون الحاجة لإتباع حمية غذائية محددة أو تدريبات بدنية.
ويذكر أن "دائرة الدواء والغذء" الأمريكية أجازت ثلاثة منتجات فقط لإنقاص الوزن للبالغين، هي "بلفيك" "كسيميا" و"أوريلستات."
وينفق الأمريكيون مليارات الدولارات سنويا على مكملات غذائية لإنقاص الوزن، بلغت نحو 25 مليار دولار عام 2009.
وذكرت المفوضية التجارية الفيدرالية على موقعها: "تحليلات الأسواق تشير إلى ان انكماش الاقتصاد زاد معدل الإنفاق بمثل هذه المنتجات نظرا لسعي المستهلكين العناية الشخصية بصحتهم لتفادي استشارات الطبيب المكلفة والوصفات الطبية.

المصدر: CNN
تاريخ النشر :- Jan 13 2014

تعليقات القراء