غاز مسيل للدموع في امتحانات الأزهر

غاز مسيل للدموع في امتحانات الأزهر
 


شهدت المدينة الجامعية بالأزهر توترا أمنيا ومناوشات بين مجموعة من الطلاب وقوات الأمن، استخدمت فيها قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق الطلبة.
ونقل موقع أخبار مصر عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن المدينة الجامعية في الازهر، فرع بنين، وفرع جامعة الأزهر بنات، شهدت حالة من التوتر الأمني، بعد هدوء حذر شهدته منذ الصباح، وقالت مصادر أمنية بالمدينة الجامعية " إن جماعة طلاب الإخوان الأرهابية يسعون إلى تعطيل الامتحانات".

وذكرت أن الطلاب استخدموا "الشماريخ والحجارة، والتى القوا بها على قوات الأمن التى تؤمن المدينة، فيما استخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق الطلاب، الذين تجمعوا عند بوابة المدينة تجاه كلية الزراعة بنين".
وتجمعت طالبات "الإخوان الإرهابية" كما وصفتهم الوكالة، أمام بعض الكليات لمنع زميلاتهن من أداء الإمتحان، مرددات شعارات معادية لقوات الأمن، غير أن المناوشات لم تعطل سير الإمتحانات التي تؤمنها قوات الأمن.
وكانت الامتحانات استؤنفت السبت في اسبوعها الثاني، في جامعة الأزهر بالقاهرة وفروع الجامعة بأنحاء مصر، وسط تواجد أمني مكثف.

المصدر: CNN
تاريخ النشر :- Jan 04 2014

تعليقات القراء