العقوبات تؤثر في 6 ملايين إيراني مصابين بأمراض

العقوبات تؤثر في 6 ملايين إيراني مصابين بأمراض
 

نقلت صحيفة "إيران دايلي"، الأحد، عن مسؤولة في القطاع الصحي أن نحو 6 ملايين شخص مصابين بأمراض خطيرة، تؤثر فيهم العقوبات الاقتصادية الغربية المفروضة على إيران على خلفية برنامجها النووي. وقالت فاطمة هاشمي، المسؤولة عن مؤسسة الأمراض الخطيرة، التي تطال - على حد قولها - نحو ستة ملايين إيراني، إن هذه العقوبات "أثرت بشكل خطير" في استيراد المنتجات الصيدلانية والمعدات الطبية الهادفة إلى معالجة الأمراض الخطيرة مثل السرطان والتصلب اللوحي والقصور الكلوي.
وأوضحت أن الحظر المصرفي ساهم في تعقيد عملية استيراد الأدوية والمعدات الطبية وضاعف كلفتها، ما تسبب "بنقص" في بعض المجالات. وأضافت هاشمي "نشعر بنقص خصوصا في معالجة أمراض السرطان والتصلب على أنواعه، وغسل الكلى". وهي المرة الأولى التي يتحدث فيها مسؤول إيراني عن حجم تأثير العقوبات الدولية على القطاع الصحي في بلاده. وحتى الصيف الفائت، أعلن النظام الإيراني أن العقوبات لا تؤثر إلا في شكل محدود على البلاد، فيما أشارت وسائل الإعلام إلى ارتفاع أسعار الأدوية. والأسبوع الفائت، نقلت وكالة الأنباء الطالبية عن مسؤول في شركة صيدلانية إيرانية، يدعى محمد حسين حريري، أن "أسعار الأدوية المنتجة محليا ازدادت بنسبة تراوح بين 15 و20 في المائة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، فيما ازدادت أسعار الأدوية المستوردة بما بين 20 و80 في المائة". وقال المسؤول: "إننا نواجه خطر أزمة أدوية في المستقبل القريب إذا لم يتصد المسؤولون لهذه المشكلة".

المصدر: العربية.نت
تاريخ النشر :- Oct 21 2012

تعليقات القراء